الجمعة, 26 ذو القعدة, 1438
A A
الانتخابات البلدية
الأخبار

شكر القيادة الرشيدة على دعمها المتواصل للقطاع البلدي وزير الشئون البلدية والقروية أكثر من 553 ألف ناخباً جديداً تم تسجيله

عبر معالي وزير الشئون البلدية والقروية رئيس اللجنة العامة لانتخابات أعضاء المجالس البلدية عن خالص شكره وتقديره للقيادة الرشيدة على ما يحظى به القطاع البلدي من دعم سخي ومتواصل للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، حيث سخرت كافة جهودها وإمكاناتها لخدمة أبنائها وتيسير سبل العيش الكريم لهم وتلبية احتياجاتهم وتعزيز مشاركتهم في إدارة وتنمية مدنهم وقراهم ولعل ما تحقق بفضل الله من توسيع مشاركة المواطنين في الادارة المحلية من خلال المجالس البلدية لشاهد يؤكد هذا التوجه الكريم والنهج المبارك .
جاء ذلك في تصريح لمعاليه بمناسبة اختتام المرحلة الاولى من الانتخابات البلدية وهي مرحلة قيد الناخبين والتي شهدت اقبالا طيباً من المواطنين والمواطنات في كافة مناطق ومحافظات المملكة، حيث تجاوز عدد الناخبين في هذه الدورة 553 الف ناخباً وناخبة جديداً.
 وتجدر الاشارة الى ان عدد الناخبين في الدورة الاولى بلغ 791411 ناخباً، فيما تجاوز عدد الناخبين في الدورة الثانية 405.783 ناخباً، وبذلك يصبح اجمالي عدد الناخبين الذين يحق لهم التصويت في يوم الاقتراع  في غرة ربيع الاول القادم أكثر من 1.750.149 ناخباً وناخبة.
وأشار معاليه إلى ما اشتمل عليه نظام المجالس البلدية الجديد من مستجدات ذللت الكثير من الصعوبات ومنحت المجالس البلدية شخصية اعتبارية ، واستقلالا ماليا وإداريا لتمكينها من المزيد من الصلاحيات والاختصاصات اقرارا ودراسة ورقابة وليستجيب لما يشهده الوطن الغالي من نهضة تنموية متسارعة ونمو سكاني حيث تضمن النظام الجديد بأن لا يكون الأمين أو رئيس البلدية رئيساً أو نائباً لرئيس المجلس البلدي، كم تقرر زيادة عدد أعضاء المجالس البلدية، ورفع نسبة الأعضاء المنتخبين من النصف إلى الثلثين، وخفض سن القيد للناخبين ليصبح ثمانية عشر عاما، الى جانب فتح المجال لمشاركة المرأة في الانتخابات البلدية ناخبة ومرشحة وفق الضوابط الشرعية، كما أن الأمين او رئيس البلدية ليس ضمن اعضاء المجلس البلدي  .
ومما يزيدنا فخرا أن هذه الانتخابات في دورتها الحالية تدار بكفاءات وطنية، حيث يبلغ عدد العاملين فيها حوالي 35 ألف موظف وموظفة، وتمثل هذه الأعداد جميع اللجان الانتخابية والفرق المساندة في كافة مراحل العملية الانتخابية بما فيها يوم الاقتراع ، حيث تم تدريبهم عبر ورش عمل عقدت باللجان المحلية كما جرى الاعداد متطلبات الانتخابات التنظيمية والاعلامية والتقنية والقانونية من خلال الخبرات الوطنية السعودية المؤهلة.
وابدى معالي الوزير آل الشيخ تفاؤله لتحقيق انطلاقة نوعية للمجالس البلدية في دورتها الثالثة بما يواكب ما هيىء  لها من وسائل لإنجاحها وبما يلبي حاجة الوطن وطموح المواطن، ودعا معاليه كافة المواطنين للمشاركة الفاعلة في بقية مراحل العملية
الانتخابية. سائلا الله العلي القدير أن يوفق الجميع  لما يحبه ويرضى وأن يحفظ للوطن الغالي أمنه ورخاءه واستقراره في ظل القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الامير محمد بن نايف بن عبد العزيز وولي ولي العهد محمد بن سلمان بن عبد العزيز يحفظهم الله. نسبة الرجال والنساء الناخبين.jpg

يوجد ملاحظة على تسجيلك :