الأربعاء, 29 ذو الحجة, 1438
A A
الانتخابات البلدية
الأحداث و الفاعليات

اللجنة العامة تدشن المركز الإعلامي لتغطية أحداث وفعاليات الدورة الثالثة للانتخابات البلدية

تزامناً مع قرب انطلاق الدورة الثالثة من الانتخابات البلدية دشنت اللجنة العامة للانتخابات أمس المركز الإعلامي الخاص بمتابعة أحداث وفعاليات الدورة الثالثة للانتخابات.
ونوه رئيس الفريق الاعلامي باللجنة التنفيذية للانتخابات أ. حمد بن سعد العمر بهذه المناسبة بالدور الذي يقوم به المركز بالتعاون مع وسائل الإعلام المحلية في توعية المواطنين بأهمية دورهم ومشاركتهم في الانتخابات البلدية المقبلة، وتسليط الضوء على المستجدات التي طرأت على الدورة الثالثة من الانتخابات مقارنة بالدورتين السابقتين.
وأكد العمر أن اللجنة العامة للانتخابات وضعت منذ وقت مبكر خطة إعلامية وحملة إعلانية توعوية متكاملة تنفذ بطريقة تصاعدية لتتواكب مع مراحل الانتخابات المختلفة، حيث تم استخدام أساليب متنوعة ووسائل متعددة في إيصال الرسالة الانتخابية للمواطنين وحثهم في الوقت ذاته على المشاركة الفاعلة في العملية الانتخابية.
وأشار رئيس الفريق الاعلامي إلى أن المركز يقدم عدداً من الخدمات الإعلامية الأخرى منها بث الأخبار الرسمية عن الانتخابات وتوثيق ما ينشر حولها في وسائل الاعلام بالإضافة إلى قيامه بمهام التنسيق والتعاون مع وسائل الإعلام المحلية في تغطيتها للانتخابات البلدية، مشيداً بالدور التوعوي الهام الذي تقوم به في هذا المجال وتفاعلها مع الانتخابات.
جدير بالذكر أن المركز الاعلامي تم تجهيزه بكافة وسائل وتقنيات الاتصال ويقع في مبنى وزارة الشؤون البلدية والقروية بشارع الملك سعود (المعذر)، كما يوجد مركز اعلامي افتراضي على موقع الانتخابات www.intekhab.gov.sa  ، هذا وقد نفذت اللجنة العامة للانتخابات منذ فترة مبكره ورشة تدريبية شارك فيها 16 منسقاً إعلامياً من كافة اللجان المحلية، ، واستعرضت الورشة التي حاضر خلالها عدد من الاساتذة والمختصين في الإعلام والاتصال أهداف الخطة الإعلامية والإعلانية وعناصرها وآلياتها التنفيذية التي سيتم تطبيقها خلال الدورة الثالثة من الانتخابات البلدية التي ستنطلق خلال شهر ذي القعدة المقبل.
وفي هذا السياق أوضح العمر أن من أبرز عناصر الخطة الإعلامية التعريف بالانتخابات البلدية وشرح أهدافها وأهميتها، وإيضاح دور المجالس البلدية في تنمية المناطق والمحافظات، والتعريف بالمردود الإيجابي لوجود ممثلين للمواطنين في المجالس البلدية على طريقة صنع القرارات المهمة لصالح المواطن، وإبراز دور المواطن في إدارة التنمية المحلية.
وأضاف أن من ابرز عناصر الخطة الإعلامية فيما يتعلق بتوعية المواطنين وتثقيفهم انتخابيا، هو التعريف بالخطوات النظامية للعملية الانتخابية، والتذكير بخفض سن الناخب إلى 18 عاماً ، وأهمية الحصول على الهوية الوطنية (رجال- نساء) للمشاركة في قيد الناخبين الذي سيبدأ اعتباراً من يوم 7 ذي القعدة المقبل، والتأكيد على أهمية مراعاة المصلحة الوطنية أولاً من خلال البعد عن التعصب، واختيار المرشح الكفؤ بعيداً عن الانتماءات، وأهمية التعرف على المرشحين من خلال برامجهم الانتخابية.​

يوجد ملاحظة على تسجيلك :